الخميس، 14 يوليو، 2011

متسولوا الحـــــــب






هناك الكثيرين يتسولون الحب ....
يبحثون عنه ..يحتاجونه ... يطلبونه
يبحثون عنه فى جنبات القصور
فى أركان المعابد..
فى طرقات المدينة..
فى صناديق الزبالة ..
يبحثون عنه  فى نظرات الحسناوات الساحرات
يبحثون عنه فى همسات الشعر الحائرة
يبحثون عنه  بين أنياب الأسد...

فى مشارق الأرض و ومغاربها ... فى السماء بقمرها وشمسها  والأرض بزهورها وعطرها
فى كل مكان
هم لايرون الا الحب ..لا يسمعون الا الحب ...لايتحدثون الا عن الحب ....لا يتمنون الا الحب
قلوبهم تخفق بشدة .. تتسول هى الاخرى
جائعون يحلمون بوليمة حب كاملة الدسم ...
حفاة .. يتمنون الحب لهم بساط  سحرى يحملهم الى السعادة
مساكين ... ليس هناك محسناً لطيفاً يشفق عليهم ويرأف بحالهم

ولكن .... مهما كان موضوع التسول شريفاً
سواء تسول الرزق او تسول الحب
سيظلون .... متسولون ..مشردون ... تائهون هائمون ... يستحقوا الشفقة
لأنهم يظنون أن عملة الحب لها وجود فى هذا العالم اليوم ...لايوجد أحد يملك عملة مثل هذه العملة الاَن .... لقد أنتهى هذا الصك منذ عزل سلطان الاخلاق من المملكة الانسانية  وحكمنا سلطان المادة الشرس وبدل العملات كعادة كل السلاطين
المتسولون يجهلوا هذا الأمر ...أو يتجاهلوا  هذا الأمر  ويغرقوا فى تسولهم وحبهم المطلوب

ويجلس المتسول وحيداً فى شوارع القسوة البشرية  يعانى برد الوحدة  وفقر العزيمة وقلة الحيلة وعجز الوسيلة ومازال قلبه خافقاً وعينيه لامعة يشع منها لهيب الإصرار... ليستمر متسولاً لعملة  بائدة


ليست هناك تعليقات: