الجمعة، 8 يوليو، 2011

فكرة مجنونة ....

بسم الله الرحمن الرحيم



الملل .....
بالطبع هذا الشعور إغتال الكثيرين منا
إنه السفاح الوحيد الذى لا يزورنا مرة واحدة بل  هو السفاح الذى يتردد بالزيارات على ضحيته
جميعنا او أغلبنا يعانى من وقت الفراغ ومعاناته تتمثل كيفية شغل هذا الوقت بالاعمال والأشياء المفيدة
جميعنا او أغلبنا لديه الطاقة ولكنه ليس لديه المعرفة بكيفية استثمارها والذى لديه الطاقة والمعرفة ليس لديه الارادة بتطبيق المعرفة واستثمار الوقت

العلماء والفلاسفة والحكماء تفننوا فى مدح الوقت والحث على اغتنامه وكذلك الرسول صلى الله عليه وسلم حثنا على اغتنام خمس قبل خمس  واغتنام الشباب قبل الهرم واغتنام الوقت  وان الوقت اثمن ثروة وان ... وان ... وان
ولكن دوما نشعر بفجوة كبيرة عندنا بين النظرية والتطبيق
دوما نشعر بأن لساننا فى جسد وباقى كل الاعضاء فى جسد أخر

حاولت كثيرا على أن أواجه هذا السفاح  واتغلب عليه
فدوما اول خطوة لفعل اى شىء فى هذه الدنيا  هو ان تشعر من اعماق نفسه انك تريد فعله
دوما لا تتفوق الا عندما تريد ان تتفوق لم يتفوق شخص رغم عنه  ولم ينجح شخصا مجبرا  بل لابد انه رغب فى ذلك واراد ففعل ما
أراد

فكرة مجنونة ...........
أسرع الطرق للتغلب على الملل الذى يجثو فوقك الاَن ويثقل كاهلك والذى يطعنك فى اغلى ما عندك وهو وقتك

الفكرة المجنونة الفكرة التى تأتى فجأة الأن وسط حماسك المفعم  حتى تلهو وتصل لدرجة تقتل الملل فيها
فكرة غير متوقعة قرار لم تتوقع ان تتخذه فى هذا الوقت
فسحة
مباراة كرة
سفر
مكالمة تليفونية
زيارة شخص
و
و
و
كثر الله من الأفكار المجنونة
جرب سوف تجد جرعة من السعادة غير معقولة  سوف تجد درجة من الرضا والتجديد فى نشاطك غير معهود سوف تجد السفاح يهرب ويجلس يترقبك من بعيد سيجدك شخص لم يعتادك  من قبل

من الافكار المجنونة والفجائية .... كان هناك اشخاص  فوق سن الستين وفجأة قرروا لعب مبارة كرة قدم مع احفادهم  وكان اليوم الطويل بالنسبة لهم كان جميلا ليس مملا كباقى الايام

وكان هناك شخص فى احدى قرى الارياف جمع الشباب فجأة واخذو فى تنظيف مساجد القرية كلها كان يوما جميلا مليئا بالدعابات والمرح

اصنع لنفسك الأن فكرة مجنونة

ليست هناك تعليقات: